الآثار الغارقة

ميناء وادى الجرف

ميناء وادى الجرف

موقع ميناء وادي الجرف ​ويتمثل الميناء البحري في بقايا منشآت أقيمت في الماء على شكل الحرف اللاتيني L بزاوية منفرجة قليلًا، وحاليًا يظهر جزء منها على رأس صخري صغير، ثم تمتد تحت الماء شرقًا لحوالي ١٦٠م، ثم تمتد بطريقة غير منتظمة باتجاه الجنوب الشرقي لمسافة حوالي ١٣٠م. ويتراوح عرض هذا المبنى بين ٨م و١٤م ويرقد في مياه لا يتجاوز عمقها - حاليًا - مترين. ومن المرجح أن هذا المبنى قد شيد ليعمل كحاجز للأمواج والتيارات المائية الشمالية بحيث يوفر مساحة مائية كبيرة يمكن للسفن أن ترسو فيها وتنطلق منها بأمان، وتقدر المساحة المائية التي كان يحتلها الحوض الداخلي للميناء القديم بما لا يقل عن ٥.٦٧ هكتارات. ومما يؤكد وظيفة هذا الموقع كميناء بحري العثور تحت الماء على ٢١ مرساة من الحجر الجيري ترجع إلى عصر الأسرة الرابعة على بعد حوالي ١٢٠م من الشاطئ الحالي وحوالي ١١م جنوب حاجز الأمواج. ولا شك أن اكتشاف الميناء الذي يرجع إلى عصر الملك خوفو أشهر ملوك الأسرة الرابعة (حوالي ٢٦٠٠ ق.م) بموقع وادي الجرف يعد من أهم الأحداث العلمية في العصر الحديث؛ لأنها تضم أقدم منشآت لميناء بحري صناعي معروف حتى الآن على مستوى العالم، ويثبت العثور على هذا الميناء أن المصريين القدماء قد خبروا إنشاء الموانئ البحرية منذ الأسرة الرابعة على الأقل، وكونوا شبكة اتصال بين ساحل البحر الأحمر وشبه جزيرة سيناء.

الموقع