مقبرة الملك رمسيس السادس (KV9)

مقبرة الملك رمسيس السادس (KV9)

بدء إنشاء هذه المقبرة في عهد الملك رمسيس الخامس (حوالي 1147 – 1143 ق.م) من الأسرة العشرين. على الرغم من أن دفنه فيها غير مؤكد، حيث أن خليفته في الحكم الملك رمسيس السادس (حوالي 1413 -1136 ق.م) قد قام بتوسيع المقبرة واستخدمها لدفنه.

كان تخطيط المقبرة بسيط؛ حيث تتكون من مجموعة من الممرات الهابطة فى خط مستقيم تؤدي إلى حجرة الدفن في العمق تحت الأرض، ونقوشها في حالة جيدة من الحفظ.

تحتوي مناظر المقبرة على العديد من النقوش الجنائزية التي تساعد الملك في الانتقال بسلام إلى الحياة الأخرى، فقد زينت أولى الممرات الهابطة بكتاب البوابات وكتاب الكهوف وكتاب السماء، وزينت الممرات التي تليها بمناظر من الإمدوات، وكتاب الموتى، وكتاب السماء، بينما زينت حجرة الدفن بمناظر من كتاب الأرض. زينت الأسقف بمناظر ونقوش فلكية، بعض هذه النصوص الجنائزية عبارة عن مجموعات من التعاويذ، والبعض الآخر عبارة عن خرائط للعالم السفلي، تصف رحلة إله الشمس الليلية اليومية خلاله، والتي تمكن الملك من ضمان إعادة ولادته في الأفق الشرقي عند الفجر مثل إله الشمس.

الموقع

الأحد

الإثنين

الثلاثاء

الأربعاء

الخميس

الجمعة

السبت

من

07:00 صباحا

إلى

05:00 مساء

ساعات العمل

أسعار التذاكر

الأجانب : كبار : 100 ج.م/ طلبة: 50 ج.م المصريين/العرب: كبار: 30 ج.م / طلبة: 10 ج.م