مقبرة مريروكا

مقبرة مريروكا

كان مريروكا  وزيراً في عهد الملكين تتي (2345- 2323 ق.م) وببي الأول (2321-2287 ق.م). وباعتباره وزيراً بالاضافة لكونه زوج ابنة الملك تتي كان مريروكا صاحب سطوة ونفوذ كبير، وهي الفترة التي بدأ فيها زيادة نفوذ طبقة كبار رجال الدولة خلال نهاية الأسرة السادسة.  

          تم دفن مريروكا في مقبرة على شكل مصطبة شمالي هرم تتي بسقارة، وتعتبر واحدة من أكبر مقابر عصر الملك تتي كما أنها الأروع من حيث المناظر والزخارف التي تزينها من بين مقابر الدولة القديمة (2686- 2181 ق.م) وتضم مقبرة مريروكا نحو ثلاثين حجرة تتضمن خمس لزوجته وخمس لابنه وهي الحجرات التي كان يقام فيها طقوس لأرواح المتوفين.

             تتضمن جدران المقبرة العديد من المناظر الشيقة والتي تعرض لنا الحياة اليومية خلال الدولة القديمة مثل مناظر مثل رعي الماشية بالاحراش، وصيد فرس النهر، ومناظر صيد والطيور  والتي تظهر كلها بتفاصيل حية بشكل مثير للدهشة. نرى أيضًا مناظر تغذية للحيوانات، من بينها منظر تغذية الضباع وهو منظر فريدة من نوعه. ومن المناظر الرائعة والنادرة نرى منظر يصور تجسيد لفصول العام الثلاثة بالتقويم المصري القديم. أم النقطة المحورية بالمقبرة هي ما يعرف باباب الوهمي، ومن النقاط الجذابة بالمقبرة تمثال لمريروكا بالحجم الطبيعي يتقدم بخطوة من أجل استقبال القرابين المقدمة له على مائدة القرابين.

الموقع

أسعار التذاكر

الأجانب : كبار: 80 ج.م/ طلبة: 40 ج.م المصريون/العرب: كبار: 20 ج.م / طلبة: 5 ج.م