مقبرة خيتي

مقبرة خيتي

كان خيتي حاكم المقاطعة السادسة عشر. يرجع تاريخ مقبرته إلى بداية الأسرة الثانية عشرة. وتتكون المقبرة من ساحة أمامية تؤدي إلى المدخل، وغرفة بها صفان من ثلاثة أعمدة تعلوها تيجان اللوتس. لم يبق من كل صف إلا عمودًا.

يوجد على جدران هذه المقبرة العديد من المناظر المثيرة للاهتمام. كمناظر المصارعة على الجدار الشرقي، حيث يظهر المصارعون في أوضاع حركية مختلفة والتدريبات العسكرية على شكل ثلاثة صفوف استعدادا لاقتحام القلاع والحصون. في مواجهة المدخل 122 زوجًا من المصارعين في خمسة صفوف يصورون معركة، ولا يوجد اثنان في نفس الوضعية. وأسفل المصارعين، توجد مناظر مدافعين محاصرين بموقع محصّن، في قتال مع محاصريهم. يصور الجدار الشمالي (على يسار المدخل)، كما هو مُعتاد بمقابر الجبانة العُليا ببني حسن، مناظر صيد الحيوانات البرية في الصحراء. في الصفوف أدناه، يمكن رؤية الحلاقين، بالإضافة إلى مشاهد النجارة، ويلي ذلك منظر يُنحت لصاحب المقبرة وزوجته إلى جانب مناظر الطقوس الجنائزية، ومناظر الغزل والنسيج واللعب بألعاب الطاولة، والشابات يلعبن ويؤدين الألعاب البهلوانية. يترأّس خيتي وزوجته كل هذه الأنشطة، ويمكن رؤيتهما بعيدًا أسفل هذا الجدار نفسه. كما يزين الجدار الجنوبي عدد من المناظر تمثل مراحل صناعة النبيذ والاستماع الى الموسيقى وأداء التمرينات الرياضية المختلفة.

الموقع