مبنى هيئة قناة السويس " مبنى القبة "

مبنى هيئة قناة السويس " مبنى القبة "

من أبرز المعالم الأثرية والسياحية لاستقبال الزوار والمعجبين في مدينة بورسعيد، كما يمكن القول عنه أنه المبنى التاريخي الرئيسي لمكاتب وإدارة شركة قناة السويس ببورسعيد حيث كان ومازال يستخدم لمتابعة حركة السفن المارة بالقناة كما يتميز المبنى بروعة المعمار وموقعه الفريد على شاطئ القناة .

وضع حجر أساس المبنى في 1895 م وافتتح في عام 1906 م في عصر الخديوي عباس حلمي الثاني وقد اشترته إنجلترا في الحرب العالمية الأولى ليكون مقر للقيادة للجيش البريطاني في منطقة الشرق الأوسط، كما ألحق بالمبنى استراحة لكبارالزوار فحل بها الملك "جورج الخامس" 1911م، واتخذه "استكويل " قائد القوات البريطانية زمن العدوان الثلاثي 1956 م مقراً له و كذلك إتخذ استراحة للجنود البريطانية اثناء الحرب العالمية الثانية.

صمم المبنى من الداخل ليشغل أكبر عدد من المكاتب فيشغل المبنى حوالي 300 غرفة موزعة على أدوار المبنى كما يشغل المبنى في الدور الأرضي حوالي 60 باب تؤدي إلى مجموعة من الغرف الداخلية

وقد شغل مبني القبة مساحة مستطيلة يمكن تقسميها إلى قسمين الأولى واجهة المبنى الرئيسية وهي ترتد إلى الداخل عند الجناحين تحمل القبة الوسطى أما الجناحان يحمل كل منهما قبة أصغر.

و قد صمم المبنى على شكل القصر من الداخل، ويتسم التخطيط من الداخل والخارج بالتماثل والتناظر من حيث المداخل والأبواب والنوافذ المحورية علي جوانب الجدران المطلة على الممر أو الشرف كما تتفق جميع الغرف في الجناحين في الطول و العمق .

الموقع