سبيل وكتاب أم عباس

سبيل وكتاب أم عباس

يقع سبيل وكتاب أم عباس بالصليبة بمنطقة القلعة بالقاهرة، وشيدته السيدة بنبه قادن بنت عبد الله البيضا عام 1284هـ/ 1867م على روح ابنها والي مصر عباس حلمي الأول (1280–1296 هـ / 1863-1879 م)، ابن عم الخديوي إسماعيل باشا.

    يعد هذا السبيل من الأسبلة الرائعة في مدينة القاهرة في القرن التاسع عشر الميلادي، وعادة ما كان يلحق بالسبيل كتاب أو مدرسة لتعليم الأطفال القرآن الكريم؛ وقد شيد على مساحة شاسعة وزخرفت جدرانه بزخارف نباتية بديعة متقنة محفورة على الرخام متأثرة بفن الروكوكو الأوروبي، كما يتميز بوجود كتابات باللغتين العربية والتركية، وتنتهي إحدى الأشرطة الكتابية باسم الخطاط عبد الله الزهدي النابلسي مقرونًا بوظفيته.

 

 

الموقع

أسعار التذاكر

الدخول مجاناً