سبيل وكتاب نفيسة البيضا

سبيل وكتاب نفيسة البيضا

يعد سبيل نفيسة خاتون نموذج فريد للأسبلة العثمانية حيث أنه خامس سبيل أنشأته إمرأة، وكان مخصص لشرب العامة في الطرقات. يقع بشارع السكرية على رأس حارة عطفة الحمام داخل باب زويلة ومواجهًا لجامع المؤيد شيخ. بني  في عام 1211هـ / 1796م كما هو وارد على اللوح الرخامي أعلى الشباك الأوسط بالواجهة. بني السبيل على الطراز العثماني المميز حيث الواجهة المقوسة (نصف دائرية) التي تحتوي على ثلاث شبابيك معدنية ذات الزخارف الهندسية المفرغة، وألحق بالسبيل كُتاب لتحفيظ القرآن الكريم لفقراء المسلمين، كُتب أعلى باب الدخول على اللوحة الرخامية:" قال النبي عليه السلام خيركم من تعلم القرآن وعلمه" كعبارة تحفيزية لحفظ وتحفيظ القرآن.

الموقع

أسعار التذاكر

الأجانب: كبار: 20 ج.م / طلبة: 10 ج.م المصريون/العرب: كبار: 10 ج.م / طلبة: 5 ج.م