سبيل وكتاب عبد الرحمن كتخدا

سبيل وكتاب عبد الرحمن كتخدا

يقع هذا السبيل عند تقاطع شارع المعز مع شارع التمبكشية، شيده الأمير عبد الرحمن كتخدا القازدغلي سنة 1157هـ/ 1744م، وكان أحد قادة الجيش في العصر العثماني بمصر، وكان مهتمًا بتشيد العمائر المتنوعة بمدينة القاهرة.

 

يتكون السبيل من غرفة التسبيل وهي مستطيلة الشكل لها ثلاث واجهات بكل منها شباك نحاسي يتقدمها ألواح رخامية من الخارج مخصصة لوضع كيزان الشرب لسقاية المارة، وغُطيت جدران السبيل من الداخل بالبلاطات الخزفية (القاشاني)، وتنوعت زخارفه بين الزخارف النباتية العثمانية كزهرة اللاله والقرنفل والأوراق المسننة، ورسم للحرم المكي، بالإضافة إلى الزخارف الكتابية، ومنها "كلما دخل عليها زكريا المحراب", "يا مفتح الأبواب افتح لنا خير الباب" وغيرها من الكتابات، يعلوه كُتّاب لتعليم أيتام المسلمين القرآن الكريم والأحاديث الشريفة، ويقع المدخل الرئيسي للسبيل بشارع التمبكشية على يسار الواجهة القبلية.

يعلو باب الدخول لوحة كتابية عبارة عن أبيات من الشعر واسم المنشيء وتاريخ الإنشاء بطريقة حساب الجمل، كما يوجد أيضًا مساحة مربعة بداخلها دائرة بها كتابات لأسماء أصحاب الكهف أسفل طاقية العقد.

الموقع