دير السريان

دير السريان

وادي النطرون

بني هذا الدير في القرن السادس الميلادي، وقد سمي بهذا الاسم لأن العديد من الرهبان السوريين أقاموا فيه على مر القرون.

نسبت الكنيسة الرئيسية في الدير إلى السيدة العذراء، وتحتوي على جداريات رائعة، ويعلوالهيكل قبة مزينة بمشاهد من الكتاب المقدس مثل منظر يصور ميلاد السيد المسيح.

وفي 1988م أدى حريق صغير بالديرإلى تدمير جدارية من القرن الثاني عشر الميلادي، فظهرت تحتها جدارية نادرة تعود إلى عام 950م، وممثل بها مشهد الاحتفال بالسيدة العذراء مريم.

ومن أهم سمات الكنيسة أبواب الحرم المقدس وهي مزينة بصور للسيد المسيح، والسيدة العذراء، وقديسين آخرين.

اكتشف الأوروبيون مجموعة نادرة من المخطوطات السريانية في مكتبة الدير خلال القرن التاسع عشر الميلادي، وهى موجودة حاليًا بمكتبة الفاتيكان ومؤسسات أخرى، وتشمل تلك المجموعة مخطوطات فريدة من أقدم النصوص اليونانية لأرسطو، وإقليدس، وأبقراط.

 

الموقع