معبد كلابشة

معبد كلابشة

أسوان

يعد معبد كلابشة من أجمل وأكمل المعابد القائمة في النوبة السفلى. تم بناؤه في عهد أغسطس (30 ق.م– 14م)، أول إمبراطور روماني؛. تم تكريس هذا المعبد بشكل أساسي للمعبود النوبي ماندوليس، وكذلك المعبودات المصرية القديمة كإيزيس ووزوجها أوزوريس.

المعبد تقليدي في تخطيطه، يتكون من صرح يؤدي إلى الفناء المفتوح، الذي يؤدي بدوره إلى قاعة الأعمدة. بينما تقع غرفتان مستعرضتان خلفهما، وهما بمثابة غرف للقرابين. وبطبيعة الحال نجد في أقصى نهاية المعبد قدس الأقداس، حيث تم الاحتفاظ بتمثال للمعبود كما هو المعتاد. كما تقع مقصورة صغيرة منحوتة جزئيًا في الصخر للمعبود النوبي دِدوِن في الجهة الجنوبية الغربية، ومقصورة صغيرة على الأرجح أنها شُيدت في عهد بطلميوس التاسع في القرن الثاني قبل الميلاد تقع في الشمال الشرقي.

لقد تركت ثقافات متعددة على مر الزمن بصماتها على معبد كلابشة، بداية من تكريس المعبد للمعبود النوبي إلى النقوش والنصوص المكتوبة باللغة المرَّوية واليونانية. تشير الأعمدة النحيلة والتباعد الواسع إلى التأثر بالتقاليد اليونانية الرومانية.

  كما يوجد العديد من الصلبان المنحوتة على جدران المعبد في بداية انتشار المسيحية في المنطقة، وهكذا تم استخدم قدس الأقداس كهيكل كنسي لاحقًا.

بين عامي 1962 –1963م، تم نقل هذا المعبد كحال غيره من معابد النوبة من موقعه الأصلي في جزيرة كلابشة إلى جزيرة كلابشة الجديدة من أجل إنقاذها بعد ارتفاع منسوب مياه النيل إبان بناء السد العالي بأسوان، ونظرًا للقيمة التاريخية للآثار، تم إدراج الأثار المصرية في النوبة من أبو سمبل إلى فيله على قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 1979م.

الموقع

الأحد

الإثنين

الثلاثاء

الأربعاء

الخميس

الجمعة

السبت

من

07:00 صباحا

إلى

05:00 مساء

ساعات العمل

أسعار التذاكر

أجنبي: كبار: 60ج.م طلبة : 30ج.م مصري/ عربي: كبار: 10ج.م طلبة : 5 ج.م