باب زويلة

باب زويلة

تعد بوابة زويلة ذات البناء المعماري المميز بمئذنتيها الرشيقتان واحدة من أهم المعالم الآثرية في القاهرة الفاطمية. وهي البوابة الحجرية الباقية من السور الجنوبي لمدينة القاهرة الفاطمية. تقع عند نهاية شارع الخيامية وتفتح على شارع المعز الذي ينتهي بباب الفتوح. أنشأها الوزير بدر الجمالي في عهد الخليفة الفاطمي المستنصر بالله سنة (485هـ/1092م). سُميت البوابة بزويلة نسبة إلى قبيلة جاءت من شمال أفريقيا مع قائد الجيوش الفاطمية جوهر الصقلي وسكنت بالقرب من البوابة، كما عرفت باسم "بوابة المتولي" لأن متولي الحسبة في العصر الفاطمي كان يجلس عند البوابة لتحصيل الضرائب.

تتكون البوابة من برجين مستديرين يحصران بينهما باب، أما بالنسبة للمئذنتين فقد تمت إضافتهما في عام 818هـ/ 1415م على يد السلطان المملوكي المؤيد شيخ حيث بنى مسجده بجوار البوابة واستغل برجيها لإقامة مئذنتي جامعه.

وشهد باب زويلة حادثة شنق السلطان طومانباي آخر سلاطين المماليك والتي كانت إيذانًا بانتهاء الدولة المملوكية وبداية الدولة العثمانية (923هـ /1517م).

 

الموقع

الأحد

الإثنين

الثلاثاء

الأربعاء

الخميس

الجمعة

السبت

من

09:00 صباحا

إلى

05:00 مساء

ساعات العمل

أسعار التذاكر

أجانب: كبار: 40 ج.م / طلبة: 10 ج.م مصريين/عرب: كبار: 10 ج.م / طلبة: 5 ج.م