معبد عمدا

معبد عمدا

تم بناء معبد عمدا في عصر الأسرة الثامنة عشر (حوالي 1550-1295ق.م) خلال عصر الدولة الحديثة، ويعد أحد أقدم المعالم الأثرية المصرية القديمة الواقعة على طول ضفاف بحيرة ناصر. تم الحفاظ على نصوص ونقوش المعبد بحالة جيدة لأنها كانت مغطاة بطبقة من الجص عندما تم تحويله إلى هيكل كنائسى.

تعاقب ثلاثة أجيال من الملوك على بناء هذا المعبد الجميل. فقد قام كلا من الملك المحارب الفاتح العظيم تحتمس الثالث (حوالي 1479-1425ق.م) وابنه أمنحتب الثاني (حوالي 1427-1400ق.م) ببناء الجزء الأساسي من المعبد، وأضاف تحتمس الرابع (حوالي 1400-1390 ق.م) قاعة الأعمدة المهيبة، بعض الإضافات والتعديلات تمت خلال الأسرة 19 (حوالي 1295-1186ق.م).

تٌظهر نقوش المعبد الملك وهو يقوم بأداء طقوس المعبد وبصحبته مجموعة متنوعة من المعبودات، كان المعبد مكرسًا لكل من المعبودين آمون رع ورع حورآختي، وغالبًا ما كان الملك  يُصور وهو يدخل أو يٌقاد إلى أحد هذين المعبودين. تحتوي جدران المعبد على نصوص أخرى هامة ، مثل النقش الموجود أسفل الجزء الأيسر من مدخل المعبد الذي يوضح المآثر العسكرية للملك مرنبتاح من الأسرة التاسعة عشر (حوالي 1213-1203ق.م) بينما سجل أمنحتب الثاني حملته العسكرية الناجحة إلى بلاد الشام على الجدار الخلفي لقدس الأقداس.

مع بناء السد العالي في أسوان في الستينيات، كان معبد عمدا مهددًا بخطر الإندثار بسبب ارتفاع منسوب مياه بحيرة ناصر. لحسن الحظ، كان من الممكن إعادة بناء هذا المعبد، هنا، في الموقع الحالي، على بعد 2.5كم من موقعه الأصلي.

الموقع

الأحد

الإثنين

الثلاثاء

الأربعاء

الخميس

الجمعة

السبت

من

07:00 صباحا

إلى

05:00 مساء

ساعات العمل

أسعار التذاكر

أجنبي: كبار: 70ج.م طلبة : 35ج.م مصري/ عربي: كبار: 10ج.م طلبة : 5 ج.م