جامع الأقمر

جامع الأقمر

يقع الجامع بشارع المعز لدين الله، وأنشأه الخليفه الفاطمي الآمر بأحكام الله سنة 519ه/ 1125م، وقد تولي أمر البناء الوزير المأمون البطائحي، وتم تجديده  فى عهد السلطان برقوق عام 799 هـعلى يد الأمير يلبغا السالمى.

تعد الواجهة الرئيسية للجامع أقدم واجهة حجرية باقية حتى الآن، وقد أهتم المعمار ببنائها وزخرفتها بدخلات من عقود مشعة وعبارات شيعية أهمها تكرار كلمتى "محمد و على", بالإضافة إلى كتابات بالخط الكوفي عبارة عن آيات قرآنية، وظهرت براعة المهندس في  تنسيق الواجهات لتتفق مع  إتجاه الطريق، وكذلك مراعاة إتجاه القبله من الداخل.

وعند بناء المتحف القبطى في القرن العشرين تم تصميم واجهته على نسق واجهة الجامع مع وضع العبارات المسيحية والصلبان بدلاً من العبارات الإسلامية.

يتكون الجامع من صحن ( فناء) أوسط مكشوف يحيط به أربعة أروقة مغطاه بقباب ضحلة (قليلة العمق ) أكبرها رواق القبلة، ،ويتوسط جدار القبلة محراب يعلوه لوحه تسجل التجديدات التي أجراها الأمير يلبغا السالمي.

الموقع

أسعار التذاكر

الدخول مجاناً