الفعاليات

الاحتفال بالعيد ١١٧ لافتتاح المتحف المصرى

الاحتفال بالعيد ١١٧ لافتتاح المتحف المصرى

المتحف المصرى - القاهرة
من
15 نوفمبر 2019 - 01:22 م
إلى
15 يناير 2020 - 01:23 م

بمناسبة الاحتفال بالعيد ١١٧ لافتتاح المتحف المصرى، سوف يتم افتتاح معرضين بالمتحف المصرى الأول عن الخبيئات اوالثانى عن التعليم فى مصر القديمة

--خبيئات المومياوات:

يعرض فى هذا المعرض أثار مختارة من ٤ خبيئات وهى :

-خبيئة الدير البحرى:

وهى مقبرة عميقة منحوتة فى الصخر رقم 320 فى وداى يقع جنوب معبد الدير البحرى كانت مخصصة للأميرة إين حابى من عصر الدولة الوسطى وقد عثر أهالى القرنة على هذه الخبيئة عام 1875 حتى تم إكتشافها عام 1881 وكان بها من المومياوات الملكية الموجودة بالمتحف المصرى: سقنن رع ، أمنحوتب الأول، تحوتمس الأول، تحوتمس الثانى، تحوتمس الثالث، سيتى الأول، رمسيس الثانى ، رمسيس الثالث ورمسيس التاسع ولملكات أحمس نفرتارى، وست كامس

-خبيئة مقبرة أمنحوتب الثانى:

عثر على هذه الخبيئة فى إحدى الحجرات الجانبية فى مقبرة أمنحوتب الثانى عام 1898وكان بداخلها مومياوات: أمنحوتب الثانى، سيبتاح، سيتى الثانى، رمسيس الرابع، رمسيس الخامس، رمسيس السادس

-خبيئة باب الجسس:

فى عام 1891 تم اكتشاف أكبر مقبرة مصرية قديمة كاملة أسفل الفناء الأول لمعبد حتشبسوت بالدير البحرى (بالضفة الغربية، الأقصر) وهى سليمة تماما بعد أن أرشد إليها محمد أحمد عبد الرسول الذى أرشد من قبل عن خبيئة المومياوات الملكية فى الدير البحرى 1881. قام بنقل محتويات المقبرة كل من "أوﭼين جريبو" رئيس مصلحة الآثار المصرية ومدير متحف الجيزة، ﭽورﭺ دارسى، أوربان بوريون وأحمد كمال.

تعود محتويات المقبرة إلى كهنة وكاهنات أمون فى عصر الأسرة الحادية والعشرين (حوالى 1070 – 945 ق.م)، وهى حالياً من أكبر المجموعات الموجودة فى المتحف المصرى.

-خبيئة العساسيف:

اكتشفت البعثة الأثرية المصرية خلال الشهر الماضى (أكتوبر) فى العساسيف غرب الاقصر ٣٠ تابوت ادمى من الخشب الملون فى حالة جيدة من الحفظ ترجع الى عصر الأسرة ٢٢

--معرض التعليم في مصر القديمة:

يتناول هذا المعرض طرق التعلم واهمية القراءة والكتابة فى مصر القديمة وادوات الكاتب.

كما يتناول الرياضيات والعمليات الحسابية و الهندسية.

بالإضافة إلى التعرف على تفوق المصريين القدماء فى مجال الفلك والأدوات ألتى استخدمها المصرى القديم لقياس الزمن.

وسعيًا لزيادة تفاعل زوار المتحف بالمعروضات، تم  تطبيق برنامج تعليمي خاص يعرف باسم " سباق المتحف"؛ و المستخدم في العديد من المتاحف العالمية، بهدف ربط زوار المتاحف من الأطفال بمختلف فئاتهم العمرية بمقتنيات المعرض عن طريق حل مجموعة من الألغاز المرتبطة  بالمسار المقترح لقصة المعرض.

وقد تم إعداد سباق "المتحف المصري التفاعلي" في شكل كتيب باللغتين العربية والإنجليزية يحتوي على سلسلة من المهمات للعثور على اجابات مخفية في قاعة العرض، يتعين على المتسابق إيجاد حلول لها من خلال قصة المعرض والمقتنيات. وقد تضمن الكتيب أيضا بعض الإلغاز، و المهام الإبداعية مثل الرسم والتلوين، وغيرها من الأنشطة الممتعة لربط الزائر بشكل عام والأطفال بشكل خاص بقصة المعرض وموضوعاته.

لتحميل كتيب سباق المتحف اضغط هنا!