معابد وادي السبوع

معابد وادي السبوع

أسوان

أثمرت عملية نقل معابد النوبة ، بعد بناء السد العالي في أسوان في الستينيات من قبل الحكومة المصرية، عن ظهور موقع وادي السبوع الجديد، ويقع على بعد 4 كم فقط شمال غرب الموقع الأصلي لوادي السبوع. وهو يضم العديد من المعابد التي كانت على وشك أن تُغمر بمياه النيل، كمعبد وادي السبوع من فترة الرعامسة،  المخصص لآمون رع ورع حور آختي، والمعبد اليوناني الروماني في الدكة المكرس للمعبود جحوتي، والمعبد الروماني بالمحرقة المخصص للمعبودين إيزيس وسيرابيس. تم تسجيل كل هذه المعابد في مواقع التراث العالمي لليونسكو في عام 1979 كجزء من آثار النوبة.

الموقع