تل بسطا

تل بسطا

الشرقية

يشتق اسم تل بسطا من الكلمة المصرية القديمة "بر- باستت"، وكانت المركز الرئيسي لعبادة "باستت"؛ وهي الإلهة القطة التي ارتبطت بخصوبة المرأة، ولعبت دوراً أساسيا في الحماية.

 كانت بر باستت عاصمة الإقليم الثامن عشر لمصر السفلى في عصر الدولة الحديثة (حوالي 1550-1069 ق.م) وعاصمة البلاد خلال الأسرة الثانية والعشرين (945-715 ق.م).

كما أدى موقعها بشرق الدلتا في مدينة الزقازيق الحديثة بمحافظة الشرقية إلى جعلها مركزاً تجارياً مهماً يمر من خلاله المسافرون والقوافل التجارية من وإلى سيناء وما وراءها، وأبرزها زيارة العائلة المقدسة لبوباستس أثناء رحلتها إلى مصر.

 وتعد بر باستت موقعاً للعديد من المعالم الأثرية، ومنها معبد باستت وتمثال الملكة "مريت آمون" زوجة "رمسيس الثاني" (1279-1213 ق.م). بالإضافة إلى معبد الأسرة السادسة لـ "ببي الأول" (حوالي 2321 - 2287 ق.م)، وقصر أمنمحات الثالث (1855-1808 ق.م)، وبئر من العصر الروماني.

تل بسطا لها تاريخ طويل من الحفائر التي قامت بها بعثات مصرية وأجنبية. حيث عمل إدوارد نافيل" في معبد باستت بين عامي 1887 و1889م. ثم استمرت أعمال الحفائر والتنقيب بقيادة "لبيب حبشي" ، والتي أسفرت عن اكتشاف معبد "ببي الأول" عام 1939م. كما تم اكتشاف قصر امنمحات الثالث من قبل بعثة المجلس الأعلى للآثار وجامعة الزقازيق بقيادة "شفيق فريد" في الستينيات، و"أحمد الصاوي" بعد حوالي عقد من الزمان، ثم "محمد الصاوي" بعد ذلك، و"إبراهيم بكر" في أواخر سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. 

 

الموقع

الأحد

الإثنين

الثلاثاء

الأربعاء

الخميس

الجمعة

السبت

من

09:00 صباحا

إلى

03:00 مساء

ساعات العمل

أسعار التذاكر

الأجانب كبار: 60 ج.م طلبة: 30 ج.م حامل كاميرا: 20 ج.م التصوير الفوتوغرافي: 50 ج. م استخدام كاميرا المحمول مجانا الدخول مجانا للأطفال حتى 6 سنوات المصريون/ العرب كبار: 10 ج. م طلبة: 5 ج. م حامل كاميرا: 10 ج. م التصوير الفوتوغرافي : 20 ج. م استخدام كاميرا المحمول مجانا الدخول مجانا للأطفال حتى 6 سنوات