شارع المعز

شارع المعز

القاهرة

يرجع تاريخ شارع المعز إلى عصر الخليفة الفاطمي المعز لدين الله (341-365هـ/ 953-975م)، يعد الشارع حالياً أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية في العالم، وموقع تراثي فريد، تم إدراجه على قائمة موقع التراث العالمي في عام 1979م، تغيرت مسميات الشارع على مر العصور التاريخية، حتى عُرف بشارع المعز في عام 1937م.

      يمتد الشارع - بين بابين من أسوار القاهرة القديمة - من باب الفتوح شمالاً حتى باب زويلة جنوباً، مروراً بعدة حارات وشوارع تاريخية عريقة من أشهرها شارع أمير الجيوش، والدرب الأصفر، وحارة برجوان، وخان الخليلي، والغورية.

      يضم الشارع مجموعة من أروع آثار مدينة القاهرة يصل عددها إلى29 أثراً تعكس إنطباعاً كاملاً عن مصر الإسلامية فى الفترة من القرن العاشر حتى القرن التاسع عشر الميلادي، والتي تبدأ من العصر الفاطمي (297- 567هـ/ 969- 1171م) حتى عصر أسرة محمد علي (1220- 1372هـ/ 1805- 1953م)، وتتنوع الأثار الموجودة مابين مباني دينية وسكنية وتجارية ودفاعية، واليوم تصطف الأسواق ومحلات الحرف اليدوية التقليدية على طول الشارع مما يضيف إلى سحر الشارع التاريخي.

الموقع

الأحد

الإثنين

الثلاثاء

الأربعاء

الخميس

الجمعة

السبت

من

09:00 صباحا

إلى

04:00 مساء

ساعات العمل

أسعار التذاكر

الأجانب : تذكرة شاملة كبار: 100 ج.م/ طلبة: 50 ج.م تسمح التذاكر الشاملة بالدخول إلى جميع المعالم الأثرية مجموعة قلاوون، مسجد وسبيل سليمان أغا السلحدار، المدرسة الكاملية، سبيل عبدالرحمن كتخدا، مسجد ومدرسة الناصر محمد بن قلاوون، قبة الصالح نجم الدين أيوب، مسجد السلطان برقوق، معبد موسى بن ميمون بحارة اليهود، حمام إينال، قصر الأمير بشتاك. لا تشمل التذاكر الشاملة متحف النسيج ,ووكالة بازرعة,و بيت السحيمى ويتم سرد أسعارها على صفحاتها الفردية ، والتي يمكن الوصول إليها عن طريق النقر على الصور المصغرة أعلاه. المصريين /العرب: تذكرة شاملة كبار: 10 ج.م / طلبة: 5 ج.م